عن الكلية


نشأة الكلية ومراحل تطورها

أنشئت كلية الهندسة بإرادة ملكية سامية بتاريخ 22 آب 1997، وبدأت الدراسة فيها في الفصل الدراسي الأول من العام الجامعي 1998/1999، حيث تم قبول الطلبة في تخصص هندسة المساحة والجيوماتكس وهندسة المواد والمعادن.

وبوشر بالتدريس في مستوى السنة الأولى ، وكانت سنة تحضيرية يدرس الطلبة خلالها مساقات في العلوم الأساسية التي تشكل قاعدة عريضة لكافة التخصصات الهندسية، مثل : الرياضيات والفيزياء والكيمياء والحاسوب ، وكذلك مساقات في اللغة العربية واللغة الإنجليزية إيماناً من الجامعة بأهمية اللغة وسيلة للتعبير والادراك في العلوم التطبيقية كما هي في العلوم الانسانية

ومع بداية الفصل الدراسي الأول من العام الجامعي 2002/2003، تم إنشاء قسم ثالث في الكلية هو قسم هندسة الحاسوب.

ومع مطلع العام نفسه انتقلت كلية الهندسة إلى المبنى الجديد وتبلغ مساحته حوالي 6400م2، يحتوي المبنى على (11)إحدى عشرة قاعة تدريسية ، وقاعة اجتماعات كبيرة ، وقاعة معارض ، ومكتبة ، وكافيتيريا ومكاتب لأعضاء هيئة التدريس والهيئة الإدارية ، كما يضم عددًا من مختبرات الحاسوب تتسع لحوالي (250) من الحواسيب ،و (10) مختبرات متخصصة.

انجازات كلية الهندسة

  1. تدريب طلبة المركز الريادي في مختبرات كلية الهندسة ضمن اتفاقية جامعة البلقاء التطبيقية مع مؤسسة اعمار السلط
  2. تم عقد لقاء لطلبة كلية الهندسة في السنة الرابعة والخامسة مع رئيس مجلس نقابة المهندسين الاردنيين/ فرع محافظة البلقاء وذلك يوم الخميس الوافق 14/4/2011 لتوضيح الية عمل النقابة ودورها في توفير فرص عمل للطلبة الخريجين
  3. إقامة معرض لمشاريع التخرج المتميزة في كلية الهندسة في الفصل الدراسي الاول 2010 / 2011 برعاية عطوفة الاستاذ الدكتور رئيس الجامعة الاكرم
  4. تم تجهيز مختبر الالكترونيات ومختبر الاتصالات في كلية الهندسة
  5. تم إعداد شبكة إنترنت لاسلكي في كلية الهندسة (Wireless)

رسالة الكلية

تتخلص رسالة الكلية بصورة أساسية في توفير دراسات جامعية هندسية في تخصصات مطلوبة لامثيل لها في باقي الجامعات الأردنية الرسمية أو الأهلية .

ومما يميز كلية الهندسة التركيز على ربط الجانبين العملي والنظري في كافة مراحل الدراسة ، انسجامًا مع رسالة الجامعة وخطتها الاستراتيجية في دمج المعرفة النظرية بالتدريب العملي ، وتكريس هذا المبدأ من خلال إعداد خطط دراسية ملائمة تعتمد التركيز بشكل مكثف على الجانب التطبيقي ، وإعداد الطلبة لدخول سوق العمل في مجالات الصناعة والإنتاج والتكنولوجيا المتقدمة ، ولتحقيق هذا الهدف فقد سعت كلية الهندسة إلى إنشاء عدد كبير من المختبرات ، كما تم تزويد هذه المختبرات بأحدث الأجهزة والمعدات . وألحقت ثلاث ساعات مخبرية بمعظم المساقات الدراسية .

وتهدف الكلية من خلال ذلك إلى تأهيل خريجيها لدخول سوق العمل بيسر عن طريق إعدادهم لمواجهة متطلبات العمل التقنية وتنمية قدرات التفكير والابتكار لديهم ، واعتماد فلسفة أكاديمية قوامها "التحليل دون التلقين " وتدريب العقل على حل المشكلات وعلى البحث العلمي ، والإيمان به نهجاً للتطوير والرقي.

كما تؤمن الكلية بضرورة استطلاع حاجات المجتمع المحلي والمؤسسات الاقتصادية من متطلبات تقنية متخصصة ، وربط ذلك بالمستجدات العلمية من خلال خطط دراسية مرنة يتم تحديثها بشكل دوري لتواكب الحديث في مجالات الاختصاص التي تقدمها أقسامها الأكاديمية ، وتستجيب في الوقت نفسه لحاجات القطاعات ذات العلاقة . وتسعى الكلية بكل جدية لتأصيل مفاهيم التفوق والتميز وحب العمل والعمل الإبداعي ، والعمل الجماعي والاستخدام الأمثل للوقت .

الــرؤى المستقبليه

تهـــدف كلية الهندسة للتوسع بطرح التخصصات النادرة في الجامعات الرسمية الأردنية لمواكبة احتياجات مجالات العمل مثل:

  1. درجة البكالوريوس في هندسة تكنولوجيا المباني (Construction Technology).
  2. هندســة الإتصــالات والإلكترونيـــات (Communication and Electronic Engineering)، أو هندســة الإتصـــالات والتحكـــم (Communication and control Engineering)

وتتطلع الكلية الى طرح درجة الماجستير في تخصص نظم المعلومات الجغرافية (GIS) في الفترة القادمة.