عن الكلية


نشأة الكلية

أنشئت كلية اربد الجامعية في مدينة اربد عام 1978 باسم معهد معلمات اربد، وكانت تتبع وزارة التربية والتعليم، وفي عام 1980/1981، تحولت إلى كلية مجتمع متوسطة، وفي عام 1985 تم استحداث وزارة التعليم العالي، وأصبحت كليات المجتمع الحكومية والرسمية تابعة لها.

وفي سنة 1997 أنشئت جامعة البلقاء التطبيقية بموجب قانون رقم (13) لسنة 1997 والتي تهدف إلى إعداد الكوادر البشرية المؤهلة أكاديمياً وفنياً والمدربة عملياً على المستوى الجامعي والمستوى الجامعي المتوسط لمختلف احتياجات المجتمع ومتطلباته، حيث أصبحت إدارة نظام كليات المجتمع الحكومية إحدى المسؤوليات الهامة لجامعة البلقاء التطبيقية وتعمل الجامعة على النهوض بكليات المجتمع بتطوير برامجها وخططها والتوسع بالمباني والمرافق وتأهيل وتدريب كوادرها وتزويدها بالأجهزة والمعدات الحديثة، وبذلك أصبحت الكليات تحت مظلة جامعة البلقاء التطبيقية منذ مطلع العام الدراسي 1997/1998، والكلية معتمدة اعتماداً عاماً والتخصصات فيها معتمدة اعتماداً خاصاً ، وقد عملت الكلية وتعمل على توفير كافة الخدمات والتسهيلات التعليمية، مما أهلها لأن ترفد مدارس المملكة العامة والخاصة وكثيراً من مدارس الدول العربية الشقيقة بأفواج من المعلمات اللواتي تعلمن وتدربن وتخرجن فيها، فوصل إشعاعها العلمي والثقافي إلى مناطق واسعة من وطننا العربي الكبير.

وفي الوقت الذي تسير فيه الكلية منذ تأسيسها بخطوات واثقة تعمل على تطوير برامجها تدريجياً، آخذة بعين الاعتبار حاجات المجتمع وسوق العمل وضرورة أن تفيد الطالبة من تخصصها في حياتها اليومية الخاصة للمساهمة في معالجة مشكلة البطالة.

وقد خططت الكلية لعقد عدد من اللقاءات لزيادة فاعلية المجتمع المحلي مع الكلية من خلال إشراك القطاع الخاص في سبيل تطوير برامجها وتخصصاتها، وفي الوقت نفسه تنظر الكلية إلى المستقبل بتفاؤل حيث تمتلك هذه الكلية من المؤهلات التعليمية والإدارية والتجهيزات مما يجعلها قادرة على تلبية حاجات التدريس الجامعي في العديد من التخصصات وذلك انسجاماً مع خطة الكلية الإستراتيجية ضمن رؤية جامعة البلقاء التطبيقية.

أهداف الكلية

تنسجم الكلية في مهمتها انسجاماً تاماً مع المهمة الأساسية لجامعة البلقاء التطبيقية، حيث تهدف الكلية إلى خدمة المجتمع المحلي بصورة خاصة والمجتمع الأردني عامة.

وفي ضوء تبني الكلية لخطتها الإستراتيجية فإنها تركز على الأهداف التالية:

1. إتاحة فرص الدراسة المتوسطة والجامعية في الميادين الأكاديمية والفنية والتطبيقية.
2. زيادة أعداد الطالبات في التخصصات التطبيقية.
3. تطوير بعض التخصصات لتصبح مراكز إنتاج.
4. إجراء مزيد من الدراسات للتعرف على تخصصات جديدة تلبي احتياجات سوق العمل.
5. الارتقاء بمستوى التعليم في الكلية من خلال تطوير الخطط والمناهج التعليمية والتأكد من مناسبتها لمتطلبات الوظائف المختلفة في القطاعات المختلفة.
6. التركيز على التدريب العملي أثناء التدريس داخل الكلية وخارجها بما يتناسب وطبيعة المادة التعليمية.
7. تعميق الحس الفني والجمالي لدى طالبات الكلية.
8. توثيق الروابط وتبادل الخبرات مع المؤسسات التعليمية داخل المملكة وخارجها.
9. ممارسة الأنشطة الكفيلة بتعميق العقيدة والقيم الإسلامية والانتماء الوطني والأخلاقي.
10. تطوير المزيد من التخصصات التطبيقية لتصبح على مستوى البكالوريوس وإثراء ودعم بعض التخصصات على مستوى الشهادة الجامعية المتوسطة.
11. تخريج طالبات مؤهلات علمياً وفنياً في التخصصات المختلفة بما يتلاءم مع حاجة سوق العمل من الطلبة المؤهلين والمدربين.

الهيئة التدريسية والإدارية

يبلغ عدد أعضاء الهيئة التدريسية في الكلية (125) عضواً، أما الهيئة الإدارية فيبلغ عددهم (143) عضواً

الأقسام الأكاديمية

1. قسم العلوم التطبيقية.
2. قسم العلوم الأساسية..
3. قسم العلوم المالية والإدارية..
4. قسم العلوم التربوية..
5. قسم إدارة المكتبات والمعلومات..

البرامج التدريسية

تقدم الكلية البرامج الدراسية التالية:

أولاً: مرحلة الشهادة الجامعية المتوسطة (الدبلوم) ومدة الدراسة فيها سنتان.

- تربية الطفل.
- المحاسبة.
- العلوم المالية والمصرفية.
- إدارة الأعمال.
- الأزياء وتكنولوجيا الألبسة.
- الفنون الجميلة.
- تكنولوجيا المعلومات.
- نظم المعلومات الإدارية.
- تصميم جرافيكي.
- تصميم داخلي.
- تمريض مشارك.
- صيدلة.
- التربية المهنية.
- التربية الخاصة.
- نظم معلومات محاسبية.

ثانياً: مرحلة البكالوريوس ومدة الدراسة فيها أربع سنوات.

- اللغة الانجليزية وآدابها.
- تربية طفل.
- اللغة العربية التطبيقية.
- الاقتصاد المنزلي.
- أدارة الأعمال.
- الخزف والفنون.
- إدارة المكتبات والمعلومات.

والدراسة في الدبلوم والبكالوريوس تتم عن طريق البرنامج العادي أو الموازي .