العمادة


كلمة العميد

أبنائي الأعزاء طلبة كلية الكرك الجامعية، الزوار الأكارم

انه لمن دواعي سروري أن حضيت بمنصب عمادة كلية الكرك الجامعية، هذا الصرح العلمي الذي انتمي إليه وسأبقى، أكنت محاضرا أو عميدا، وما يزيدني هذا المنصب إلا شعورا بالمسئولية ومزيدا من تفاعل وفاعلية في تحقيق رسالة جامعة البلقاء التطبيقية وتنفيذ أهدافها وفق الرؤى المستقبلية لتخريج الكوادر المؤهلة أكاديميا ومهنيا، فخوض غمار العلم لهو الطريق الصحيح والصريح في تنمية شاملة عمادها المخرجات التي سنسعى دائما على أن تكون متوافقة مع سوق العمل الجديد المتغير والمتطلب لمهارات تقنية مضافة، من خلال تحديث البرامج والخطط واستحداث الجديد من التخصصات مواكبين لكل متغير طارئ استنادا على اللوائح والمعايير المعمول بها في جامعة البلقاء التطبيقية التي سجلت ضمن تاريخ بسيط انجازات على مستوى الوطن العربي والإقليمي

وإنني والطاقم الأكاديمي والإداري والفني لعازمون كل العزم على تقديم جل خبراتنا ومهاراتنا في شتى مجالات المعرفة المعنيين بها، للتركيز على دور الطالب الجامعي كمحور للعملية التعليمية، آخذين بعين الاعتبار مصلحة الطالب فوق كل الاعتبارات التي ستزيد من الأعباء ومن المسئوليات والمهام المناطة بنا، وصولا إلى ما نبتغيه في تهيئة بيئة تعليمية ترفع من سوية الطالب والمدرسين على حد سواء، لمزيد من الابتكار والإبداع والابتداء والتميز.في ضوء الثورة المعلوماتية وتكنولوجيا الاتصال التي أضافت تحديا صارخا، إذ غدت محركا حيويا لنمو الاقتصاد العالمي، لنقف غير بعيدين في وجوب إدراك ما هيتها وأثارها والنتائج المترتبة عليها، والآخذة في الابتعاد لإحداث فجوة اكبر فأكبر تبعدنا عمن يحيطنا في هذا العالم الذي بات صغيرا، فالسير وفق منهجية علمية تقتضي تطوير التعلم بالوسائل الحديثة والمساندة للعملية التعليمية، وإعطاء البحث العلمي مزيدا من اهتمام وخاصة في مجال الأبحاث التطبيقية التي تنسجم ورسالة جامعة البلقاء التطبيقية لمزيد من ابتكار لحلول تحاكي الواقع المعاش. لرفد الطلبة بمستوى جديد من درجات التفكير الإبداعي الخلاق.

في ضوء ما يواجه سوق العمل من ركود، والذي يحتاج منا إلى توسيع الآفاق في نظرة شمولية تتسم بأهداف آملة لا تتوقف عند الأبواب المغلقة، بل بالتفكير في كيفية صناعة فرص جديدة، تكون مخرجاتنا التعليمية هي من تطرق أبوابها الجديدة ابتداءا.

إن انسجام العمل الأكاديمي والإداري وتوافقه لهو من الأوليات التي سعيتُ من بداية تسلمي المهام لإيجاد أسرع الحلول وأنجعها من اجل السير على خطى ثابتة وخطط مرسومة يعرف كل عضو منا فيها واجباته ومهامه ومسئولياته اتجاه أبنائنا الطلبة، ومؤسسات المجتمع المحلي و إبرام شراكات معها، من شانها تعزيز العملية التعليمية وتعظيم دورها المستقبلي في هذه المؤسسات لتدرك مسئوليتها في استقطاب الخريجين الأوائل والمميزين، وان تتعرف على ما وجب أن نقدمه لهم من دعم وتعزيز وتطوير من خلال الكفاءات المتوافرة لدينا في عقد الدورات وورش العمل والمحاضرات والإرشاد والتوجيه.

نؤمن جميعا أن العمل من الإيمان وأن من لا يعمل لا يؤمن، وان العلم لا بد من أن ينعكس سلوكا عمليا ملموسا ومشاهدا، وعليه فان الانجاز هو معيار القياس والتقييم. والضمائر الحية في فطرتها المؤمنة هي من آمنت بالله واعتقدت بوجوب الصدق والأمانة والإخلاص والتفاني من اجل رفعة الوطن والأمة والعالم على حد سواء، تحت ظل الراية الهاشمية المباركة وخلف خطى الملك عبدالله بن الحسين المعظم

وفقكم الله لما يحبه ويرضاه، وجعلنا وإياكم ممن يعملون بأقوالهم


الدكتور سطام اللحاوية

لقد آمنت هذه الكلية ومنذ نشأتها عام 1979 إلى توطيد العلاقة وتعزيزها بالمجتمع المحلي الذي يعد أحد الركائز الأساسية في نجاح كل عمل وهو أحد أهم الأهداف في رسالتها بحيث تكون هذه العلاقة تكاملية وتشاركية، فالمجتمع المحلي هو التربة الخصبة لما تنثره الكلية من بذار حسن وبقدر ما تكون التربة والبذار سليما يكون الزرع ناضجاً وسميناً.

وستعمل الكلية على تحسين جودة مخرجات العملية الأكاديمية بكل مكوناتها ومفرداتها سواء أكانوا خريجين، أو ما يتعلق بالدراسات والاستشارات والبحوث العلمية النوعية المتخصصة.

هذه الرؤيا لا يمكن أن ترى النور إذا ما أولينا البيئة التعليمية جل اهتمامنا ورعايتنا بكل ما تحمل الكلمة من معنى والموازنة بين المقومات البشرية والمادية، وسنعمل بكل ما نستطيع لتوفير عامل الرضا لكل من في هذه المؤسسة التعليمية حيث تعد البيئة الجامعية أداة فاعلة في وجود مخرجات وكوادر علمية معدة إعداداً جيداً.

ختاماً هذه الكلية تحتضنكم بين عطفيها وتضمكم بين ذراعيها فهي بمثابة الأم الرؤوم التي تزهو دائماً حضوركم.

وفقنا الله جميعاً لما فيه خدمة هذا الوطن في ظل باني نهضة العلم والحضارة جلالة عبد الله الثاني ابن الحسين.

والسلام عليكم ورحمة الله وبركاته،


مساعدو العميد

مساعد العميد للشؤون الأكاديمية والطلابية مساعد العميد للشؤون المالية و الإدارية مساعد العميد للشؤون التخطيط والتطوير والجودة
الدكتور هارون سالم الطراونه الدكتور ساطع ياسين الضلاعين الدكتور محمد نايف الصرايرة

مجلس الكلية


الدكتور سطام راكان اللحاوية عميد الكلية رئيسا
الدكتور هارون سالم الطراونه ق.أ مساعد العميد للشؤون الاكاديمة والطلابية عضوا
الدكتور ساطع ياسين الضلاعين ق.أ مساعد العميد للشؤون المالية والادارية عضوا
الدكتور محمد نايف الصرايرة ق.أ مساعد العميد للشؤون التخطيط والتطوير والجوده عضوا
الدكتور محمد عبدالرحمن الذنيبات ق.أ رئيس قسم العلوم التربوية والاجتماعية عضوا
الدكتور حماد خليفه الضلاعين ق.أ رئيس قسم المهن الطبية المسانده عضوا
الدكتور علي خالد الطوالبه ق.أ رئيس قسم العلوم الاساسية والمعلوماتية عضوا
السيد سمير احمد العمرو ق.أ رئيس قسم العلوم المالية والادارية عضوا
الدكتور بلال يوسف السميرات ممثل قسم العلوم المالية والادارية عضوا
السيد سامي عبدالقادر الطراونه ممثل قسم العلوم الاساسية والمعلوماتية عضوا
السيدة سمر جميل الصلاحات ممثل قسم المهن الطبية المسانده عضوا
السيد محمد يوسف الصرايره ممثل قسم التربوية والاجتماعية عضوا