نشأة الكلية


تأسست الكلية عام 1978 تحت مظلة وزارة التربية والتعليم، ثم ألحقت بوزارة التعليم العالي في عام 1986، وبعد صدور الإرادة الملكية السامية في 22 آب 1997، أنشئت جامعة البلقاء التطبيقية، وألحقت بها كليات المجتمع بالمملكة، ولتعزيز دور كليات المجتمع بدأت الكلية بتدريس برامج البكالوريوس في عام 2000 بالإضافة إلى برامج الدبلوم المتوسط وتحولت بذلك إلى كلية الزرقاء الجامعية / جامعة البلقاء التطبيقية.

رسالة الكلية


تتلخص رسالة الكلية في إعداد خريجين من حملة الدبلوم المتوسط والبكالوريوس قادرين على المساهمة الفاعلة في خدمة التنمية الاقتصادية والاجتماعية والوطنية تحقيقاً لرؤية سيد البلاد جلالة الملك عبد الله الثاني المعظم، وذلك من خلال توجيه التعليم بما يخدم احتياجات سوق العمل المحلي، وتنوي الكلية مستقبلاً التوسع ببرامج البكالوريوس والدبلوم بفتح تخصصات جديدة حسب احتياجات سوق العمل المتطورة.

رؤية الكلية


أن تصبح الكلية مؤسسة أكاديمية ناجحة تعنى بالتعليم التقني والمهني والأكاديمي على جميع المستويات الأكاديمية ، وتساهم بشكل فاعل في تلبية احتياجات التنمية الاقتصادية والاجتماعية على المستوى المحلي والوطني والإقليمي.

أهداف الكلية


  • أن تعكس برامج الكلية احتياجات السوق المحلي والوطني والإقليمي، والسعي وراء التميز في تنفيذ هذه البرامج ليتميز خريجو الكلية بسمعة مرموقة في ميادين العمل من حيث الجودة التعليمية.
  • أن تصبح الكلية مركزاً مرموقاً للتعليم المستمر لأفراد المجتمع المحلي وخريجيه من خلال عقد الدورات التعليمية قصيرة المدى حسب احتياجات سوق العمل والمجتمع المحلي.
  • تنمية علاقات التعاون مع أصحاب الصناعات وأرباب العمل وتطوير برامج بحثية تطبيقية خدمة لهم من أجل رفع سوية الصناعة المحلية وإيجاد فرص عمل لخريجي الكلية.
  • التواصل مع خريجي الكلية بعد تخرجهم وإدامة قنوات الاتصال معهم للاستفادة من ملاحظاتهم وخبراتهم في التطوير المستمر لبرامج الكلية وحثهم على المشاركة المستمرة في نشاطات الكلية.
  • تنمية علاقات التعاون مع المؤسسات المحلية والرسمية والأكاديمية والاجتماعية والتطوعية لتصبح الكلية جزءاً فاعلاً ومشاركاً في صنع القرار والتخطيط على المستوى المحلي فيما يتعلق بأمور التنمية الاقتصادية والاجتماعية.
  • تنمية علاقات التعاون مع المؤسسات الدولية ذات العلاقة للاستفادة من خبرات الآخرين في تطوير الكلية وبرامجها ولتسويق خريجي الكلية إقليمياً لفتح فرص العمل لهم.
  • تحقيق الاعتماد على الذات وزيادة إيرادات الكلية من خلال عمل استثمارات في الكلية.