عمادة شؤون الطلبة
تاريخ الخبر: 11/12/2019
العنف السياسي ضد المرأة والمشاركة السياسية
( 161 مشاهدات )

 "العنف السياسي ضد المرأة والمشاركة السياسية"  جلسة حوارية في البلقاء التطبيقية 

نظمت عمادة شؤون الطلبة في جامعة البلقاء التطبيقية وبالتعاون مع المعهد الديمقراطي الوطني للشؤون الدولية والوكالة الأمريكية للتنمية الدولية جلسة حوارية بعنوان ( العنف السياسي ضد المرأة والمشاركة السياسية ) بحضور النائب الدكتورة صباح الشعار ومديرة برامج الشباب في المعهد الديمقراطي نفارت تامينيان وعميد شؤون الطلبة الدكتور فادي سماوي وطلبة  الجامعة وذلك على مدرج المركز الأردني الكوري للمعلومات وتكنولوجيا الاتصالات في مركز الجامعة .

وفي بداية الجلسة رحب عميد شؤون الطلبة الدكتور فادي سماوي بالحضور في جامعة البلقاء التطبيقية مشيرا إلى أن عقد الجلسة الحوارية يأتي بمناسبة اليوم العالمي لمناهضة العنف ضد المرأة  وحملة 16 يوم لمناهضة العنف ضد المرأة وفي إطار التوعية بأهمية دور المرأة في بناء المجتمع جنبا إلى جنب الرجل ، مبينا  أن الجامعة وبتوجيهات من رئاسة الجامعة  تنظم الأنشطة والفعاليات التي من شأنها تسليط الضوء على أهمية تعزيز مكانة المرأة في مختلف المواقع ، مؤكدا دعم الجامعة  لكافة الجهود التي تبذلها كافة المؤسسات بهدف تمكين المرأة في كافة المجالات .

 بدورها قدمت مديرة برامج الشباب في المعهد الديمقراطي نفارت تامينيان  الشكر لجامعة البلقاء التطبيقية   وسعادة النائب الدكتوره صباح الشعار على رعايتها لهذه الجلسة، مشيرة  الى أن هذه  الجلسة الحوارية ضمن سلسلة من النشاطات التي يشارك الأردن فيها  ضمن الحملة العالمية لمناهضة العنف ضد المرأة  على مدار 16يوم وهذا النشاط من ضمن الأنشطة التي تناهض العنف القائم على النوع الاجتماعي".

وتحدثت في الجلسة النائب الدكتورة صباح الشعار عن العنف السياسي ضد المرأة مستعرضة تجربتها الشخصية والتحديات التي تعرضت لها من خلال فترة ترشحها للانتخابات النيابية مشيرة الى أن التشريعات والعادات والتقاليد السائدة تؤثر بشكل مباشر على طبيعة مشاركة المرأة في كافة القطاعات .

كما أشارت الشعار إلى النظرة التي يكنها المجتمع في فترة من الفترات للمرأة باعتباره مجتمعا ذكوريا كانت تواجه فيه المرأة العديد من الصعوبات في إمكانية تولي المناصب القيادية او التمثيل في الانتخابات بكافة أشكالها. 

وأشارت الشعار ان تغيير العديد من التشريعات والقوانين في الاردن ساهم في وصول المرأة الاردنية الى كافة المناصب القيادية في الاردن وابرزت هذه التجارب قدرة المرأة على اثبات جدارتها في تولي هذه المناصب القيادية.

وأكدت النائب الشعار أن المرأة الأردنية قادرة على مجاراة الرجل بجهدها ومثابرتها، وأنها قادرة على الوصول إلى أعلى المناصب بعد أن كانت في حقبة زمنية معينة حكرا على الذكور دون الإناث.

وبينت النائب الشعار انه لا يمكن تمكين  المرأة الأردنية سياسيا إلا بعد تمكينها اقتصاديا وتأهيلها وتدريبها على تأمين دخل من خلال المشاريع المنتجة وأهمية التركيز على دعم المرأة الأردنية في المناطق النائية وتوعيتها بأهمية دورها في بناء المجتمع جنبا إلى جنب الرجل .  

وفي ختام الجلسة أجابت النائب الدكتورة الشعار على  أسئلة واستفسارات ومداخلات الطلبة .


المرفقات:
1.jpeg  2.jpeg  3.jpeg  5.jpeg